الثلاثاء، 23 أبريل 2019

قضية بقيمة 1$ مليار ضد آبل من شاب تم سجنه بسبب خطأ أنظمة التعرف على الوجه للشركة

في نهاية العام الماضي وبالتحديد في 29 نوفمبر تم القبض على شاب أمريكي في نيويورك يُدعى عثمان باه على خلفية سرقته لبعض متاجر آبل بشكل متتالي، لكن هذا الشاب خرج من السجن لاحقًا كونه ظهر بريئًا من القصة. لكنه الآن عاد مجددًا للحصول على تعويض بسبب هذا الخطأ الذي أودعه السجن.

كان المحقق في القضية وقتها وجد أن وثائق عثمان باه تم سرقتها واستخدامها في المتجر، وبما أن الهوية الشخصية لا تحتوي على صورة فإن الشركة قامت باستخدام أنظمة التعرف لربط صورة الشخص مع صاحب الهوية، وبالتالي أرسلت الصور والبيانات للشرطة التي قامت بدورها بإلقاء القبض على عثمان، لكن بعد شروع محقق القضية في كشف الملابسات وجد أن الصور التي أرسلتها آبل ليس لها علاقة بالشاب بل هي لشخص مختلف كليًا، كما أن الشاب كان يتواجد في حفلة موسيقية بالتزامن مع سرقة أحد متاجر آبل.

وبعد كل هذه الجلبة، جاء عثمان باه ليطالب بتعويض قدره مليار دولار من خلال قضية رفعها ضد مصنعة هواتف آيفون بسبب الخطأ الذي ارتكبته بحقه.

التدوينة قضية بقيمة 1$ مليار ضد آبل من شاب تم سجنه بسبب خطأ أنظمة التعرف على الوجه للشركة ظهرت أولاً على عالم التقنية.

0 تعليقات على " قضية بقيمة 1$ مليار ضد آبل من شاب تم سجنه بسبب خطأ أنظمة التعرف على الوجه للشركة "

كن اول من يعطي رايه شاركنا به

جميع الحقوق محفوظة ل the future4me